مراحل الحمل

الحمل في الشهر الثاني-أعراضه ونصائح مهمة لكِ

Schwangerschaft im zweiten Monat

لطفا لا تنسى الاعجاب و المشاركة   
شاهد الموقع بالوضع الليلي

الحمل في الشهر الثاني يعتبر هو المرحلة الحاسمة من الحمل، حيث يتأكد تماماً وجود الحمل من عدمه، كما يتحدد بناء عليه مدى نجاح واستمرارية هذا الحمل، فهو النقطة الفارقة بالنسبة للجنين والأم، ولكن ما هي أعراض الحمل في الشهر الثاني؟ وما هي التطورات التي تحدث للجنين فيه؟ وماذا يجب عليكِ كأم حتى تضمني نجاح الحمل وسلامة جنينكِ؟

 

هذا ما ستتعرفي عليه في هذا المقال، فتابعي معنا عزيزتي القارئة.

أعراض الحمل في الشهر الثاني

هناك عدد من الأعراض قد تُضاف إلى أعراض الحمل الشائعة والمتعارف عليها، هذه الأعراض تحدث في الشهر الثاني من الحمل سواء في أوله، أو منتصفه، أو نهايته، وهي:

  • زيادة الحاجة إلى التبول وخاصة ليلاً.
  • نمو الثديين إلى حجم أكبر، وذلك بسبب ارتفاع مستوى هرموني الاستروجين والبروجسترون.
  • زيادة الشعور بالتعب والإجهاد، حيث أن تغير الهرمونات وخاصة ارتفاع نسبة البروجسترون يؤدي إلى شعوركِ بالتعب والخمول، أيضاً استهلاك مزيداً من الطاقة في التقيؤ والغثيان يسبب الإجهاد.
  • المعاناة من الأرق بعض الشئ، وعدم القدرة على النوم ليلاً، لأنكِ قد تكوني بحاجة إلى الذهاب للحمام كثيراً.

 

نمو الجنين أثناء الحمل في الشهر الثاني

هناك بعض التغيرات تحدث للجنين في الرحم خلال الحمل في الشهر الثاني، حيث أنه الآن مستمراً في النمو بداخلكِ، هذه التغيرات هي:

  • تستمر ملامح وجه جنينكِ في التطور، تبدأ كل أذن في الظهور كقطعة جلد صغيرة جداً في جانب الرأس.
  • تنمو براعم صغيرة لتكوّن كل من الساقين والذراعين.
  • تتشكل أصابع اليدين والقدمين، كما تتشكل العيون أيضاً في الشهر الثاني من الحمل.
  • يتشكل الحبل الشوكي، والدماغ، والأنسجة العصبية الأخرى بشكل جيد.
  • يبدأ الجهاز الهضمي والأجهزة الحسية في التطور.
  • تبدأ العظام في أن تحل محل الغضاريف.
  • يبدأ الجنين في التحرك، على الرغم من عدم شعوركِ بذلك الآن.
  • بحلول نهاية الشهر الثاني، يبلغ طول الجنين حوالي 1 بوصة، ويزن حوالي 9.45 جرام، وتكون رأسه حوالي ثلث حجمه.

 

معلومات عن كل أسبوع في الشهر الثاني من الحمل

الأسبوع الخامس من الحمل

تحدث بعض التغييرات بداخل الرحم في هذا الأسبوع، منها:

  • في هذه الأثناء تكون المشيمة، والحبل السري، والكيس المحيط بالجنين يعملون بالفعل.
  • يبدأ تطور الأنبوب العصبي الذي ينمو منه دماغ طفلكِ، والحبل الشوكي، والأعصاب.
  • يبدأ تطور العمود الفقري له، وتبدأ العظام في أن تحل محل الغضاريف.
  • يبدأ قلبه في العمل، ودورته الدموية في الانتظام.

 

الأسبوع السادس من الحمل

قد تلاحظين بعض الأعراض في هذا الأسبوع، من هذه الأعراض:

  • قد تكتشفين بقعاً من الدم على ملابسك الداخلية، أو عند الذهاب إلى الحمام، هذه البقع قد تكون طبيعية تماماً، وقد تكون أول إنذار لأعراض الإجهاض.
  • قد يزداد وزنكِ بعض الشئ، وقد ينقص إذا كنتِ تعانين من غثيان الصباح، وهذا أمر طبيعي.
  • ستلاحظين نمو الثديين، واضطرارك لتغيير مقاس حمالات الصدر.

 

الأسبوع السابع من الحمل

من التطورات التي تحدث للجنين في الأسبوع السابع من الحمل:

  • يكون لدى الجنين شئ أشبه بالذيل، وهو امتداد للذيل العظمي له أيضاً، ولكنه سوف يختفي في خلال أسابيع قليلة، ويعتبر هذا الذيل هو الشئ الوحيد في الجنين الذي يصغر حجمه ليختفي مع مرور الوقت.
  • يستمر القلب، والرئتين، والأمعاء، والدماغ، والحبل الشوكي، والأنف، والفم، والعيون في التطور.
  • تضاعف حجم طفلك الآن ليصبح نصف بوصة، أي في حجم حبة التوت الأزرق.

 

الأسبوع الثامن من الحمل

من الأعراض التي قد تشعرين بها في الأسبوع الثامن من الحمل ما يلي:

  • يحدث الشعور بالتعب والإجهاد المستمر، حيث أن ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون يسبب شعوركِ بالخمول، أيضاً الغثيان يزيد من استهلاك الطاقة لديكِ.
  • الحاجة إلى التبول بشكل مستمر، حيث أن نمو الرحم يضغط على المثانة الخاصة بكِ.
  • يضخ قلبك الدم بمعدل يزيد عن السابق بنحو 50%، وذلك لتلبية احتياجات طفلكِ.

 

نصائح هامة لكِ في الحمل في الشهر الثاني

إن الحمل في الشهر الثاني كما قلنا في السابق هو المرحلة الحاسمة في الحمل، حيث يتوقف عليها نجاح واستمرار هذا الحمل بشكل طبيعي من عدمه، وعليكِ عزيزتي الأم دوراً هاماً في ذلك، حيث أن هناك بعض النصائح التي يجب أن تتبعيها لضمان سلامتكِ وسلامة طفلكِ، هذه النصائح هي:

  • النقطة الأولى والأهم هي معرفة أنواع الأنشطة الغير آمنة بالنسبة لكِ في تلك الفترة، وهذا لا يعني أن تعيشي في فقاعة، بالطبع لا، ولكن الحمل مرحلة لا يُسمح فيها بالتهاون وتعريض نفسكِ وجنينكِ للخطر، ومن الأنشطة الغير آمنة للحامل صبغ الشعر أو فرده بمواد كيماوية، وحمل الأشياء الثقيلة، والنزول أو الصعود على السلم بسرعة كبيرة، وبذل مجهود كبير سواء في المنزل أو خارجه.
  • الاستمرار في نظام غذائي صحي يضمن لكِ ما تحتاجينه أنتِ وطفلكِ، ولا تنسي فيتامينات الحمل.
  • التوقف عن تناول الكافيين والمنبهات.
  • حافظي على تناول الوجبات الخفيفة خلال اليوم، لا تتركي معدتكِ فارغة تماماً، لمنع انخفاض نسبة السكر في الدم، وحافظي على إضافة البروتين إلى وجباتك.
  • قومي بعمل تمارين المحافظة على عضلات الصدر، حتى تتجنبي ترهله في المستقبل، ويمكنكِ ارتداء حمالات الصدر الداعمة.

مقالات ذات صلة

لا تنسي تعليقك ومشاركتنا رأيك

التعليق عن طريق الفيس بووك

التعليق عن طريق الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق