fbpx
حوامل في ألمانيا

دوالي المهبل -الأسباب والأعراض و طرق الوقاية

لطفا لا تنسى الاعجاب و المشاركة   
شاهد الموقع بالوضع الليلي

دوالي المهبل أو دوالي الفرج هو نوع من الدوالي التي تحدث في منطقة الفرج لدى المرأة وتسبب الألم، وفي المقال التالي المزيد من المعلومات عن أسباب وأعراض دوالي المهبل، وكذلك طرق العلاج والوقاية.

ما هي دوالي المهبل ؟

  • تحدث الدوالي بشكل عام عندما تصبح أجزاء من العروق متضخمة ومتوسعة وملتوية ومملوءة بالدم، وهذا يمكن أن يسبب الألم والضغط والانزعاج في المنطقة المصابة.
  • دوالي الهبل أو دوالي الفرج (vulvar varicosities) (VVs) هي الدوالي التي تحدث في منطقة الفرج، وهو المنطقة التناسلية الخارجية للمرأة.
  • تعاني العديد من النساء من دوالي المهبل أثناء فترة الحمل، وذلك لأن التغيرات في تدفق الدم وزيادة مستويات الهرمونات يمكن أن تسبب تضخم الأوردة في الفرج، مما ينتج عنه ألم أو أعراض أخرى لدى بعض النساء.
  • تختفي دوالي المهبل بالنسبة للنساء الحوامل عادًة دون علاج بعد الولادة، ولكن إذا لم تختفي بعد الولادة، أو كنت تعاني منها خارج فترة الحمل؛ فهناك خيارات علاجية متوفرة للمساعدة في تقليل الأعراض.

أعراض دوالي المهبل

قد تعاني المرأة من دوالي المهبل ولا تعرف ذلك لأنه من الصعب رؤية الفرج وتحديد التغييرات التي تطرأ عليه، خاصةً أثناء الحمل، حيث تحدث الأعراض على الشفرين الصغيرين والثانويين والشفتين وطيات جلد الفرج، وتتضمن بعض الأعراض البصرية:

  1. الأوردة التي تظهر ملتوية والتي تنتفخ من الجلد.
  2. الأوردة اللينة والزرقاء أو الأرجوانية.

تواجه بعض النساء أكثر من مجرد تغييرات مرئية على الفرج، حيث يمكن أن تسبب دوالي المهبل أيضًا:

  1. الضغط أو الألم في الفرج.
  2. ثقل أو شعور في الشد في الفرج.
  3. عدم الراحة أثناء المشي.
  4. ألم أثناء ممارسة الجنس.
  5. الحكة.

يمكن أن تحدث دوالي المهبل بمفردها، أو قد تحدث أيضًا في الساقين أو في أي مكان آخر في منطقة الحوض، وتظهر دوالي المهبل لدى الحوامل أثناء منتصف الحمل تقريبًا.

العلاقة بين دوالي المهبل والجماع

بالتأكيد تؤثر دوالي المهبل على الجماع، حيث تشعر المرأة بالألم والشد في منطقة الفرج، كما أن ممارسة الجنس من أهم العوامل التي تزيد من الشعور بالألم في منطقة المهبل، وتزيد تجربة العلاقة الجنسية سوءًا إذا كان يرافق دوالي المهبل دوالي في الساقين أو في أي مكان آخر في منطقة الحوض.

ولكن عزيزتي المرأة لا داعي للقلق فعالبًا ما تختفي دوالي المهبل بالنسبة للنساء الحوامل دون علاج بعد الولادة، ولكن إذا لم تختفي بعد الولادة، أو كنت تعاني منها خارج فترة الحمل؛ فهناك خيارات علاجية متوفرة للمساعدة في تقليل الأعراض.

أسباب دوالي المهبل

تحدث الدوالي بسبب:

  • ضعف الأوردة.
  • كما أن الشيخوخة غالبا ما تكون عاملاً في تطوير الدوالي لأنه بمرور الوقت تصبح الأوردة أقل كفاءة في التركيب والوظيفة.
  • في حالة وجود تاريخ عائلي من الدوالي.
  • أو إذا كنت تعاني من زيادة الوزن.

ومع ذلك ، فمن المرجح أن تواجه النساء دوالي المهبل أثناء الحمل لأن الجسم حينها ينتج المزيد من الدم الذي يتدفق ببطء أكثر من الساقين إلى الحوض، كما أن المستويات المتغيرة لهرمونات الإستروجين والبروجستيرون في الجسم تتسبب أيضًا في ضعف جدران الأوردة.

وجود دوالي الحوض يزيد من فرص حدوث دوالي الفرج أو المهبل، ويمكن أن تؤدي هذه الحالة إلى ألم في الحوض والمناطق المحيطة، مثل أسفل الظهر والفخذين العلويين.

تشخيص دوالي المهبل

يكون الطبيب قادرًا على تشخيص دوالي الفرج أو المهبل بعد إجراء الفحص البدني، بالإضافة إلى السؤال عن الأعراض، وقد يطلب الطبيب الوقوف حتى يتمكن من فحص أي تورم مرتبط.

في بعض الحالات؛ قد تكون الموجات فوق الصوتية ضرورية لتشخيص دوالي الهبل، كما يمكن أن يساعد اختبار التصوير هذا طبيبك في تشخيص الدوالي وتقييم شدتها، كما يمكن أن يساعد أيضًا على تحديد أي تخثر أو تدفق دم في الاتجاه الخاطئ.

اختبارات وفحوصات أخرى متاحة أيضا لتحديد نطاق الحالة، على سبيل المثال؛ قد يشتبه الطبيب في وجود حالة وريدية أكبر، مثل متلازمة احتقان الحوض المرتبطة بأوردة دوالي الحوض.

إذا كان الأمر كذلك، فقد يستخدم الطبيب أحد الاختبارات التالية لإجراء التشخيص:

  1. تصوير مقطعي للقلب.
  2. تصوير الأوعية بالرنين المغناطيسي (MRA).
  3. تصوير الوريد selective venography.

كيف يمكن علاج دوالي المهبل ؟

العلاجات المنزلية

من المرجح أن يوصي الطبيب بالعلاجات المنزلية أولاً وينصح بالتالي:

  • وضع عبوات ثلج على المنطقة المصابة.
  • دعم الوركين عند الاستلقاء للمساعدة في تدفق الدم.
  • تخفيف الضغط على الجسم عن طريق تغيير وضع الجسم بانتظام.
  • ارتداء الملابس الداعمة أو جوارب الضغط.

إذا كانت الأعراض أكثر حدة أو مرتبطة بحالات إضافية، فقد يوصي الطبيب أيضًا بما يلي:

  • استخدام كمية صغيرة فقط من الصابون اللطيف للاستحمام في منطقة الفرج.
  • وضع كريم كورتيكوستيرويد موضعي بعد الاستحمام لتخفيف الحكة.
  • أخذ دواء هيبارين إذا كان هناك جلطة دموية داخل دوالي المهبل بالطبع تحت اشراف الطبيب، فهذا يمنع تكوين جلطات دموية أخرى ويسمح للجسم بأن يكون قادرًا على تحطيم الجلطة الدموية.
  • في حالات نادرة، يجب عليك إجراء عملية طبية تسمى المعالجة بالتصليب Sclerotherapy، سيحقن الطبيب دوالي الأوردة بمحلول يجعلها تتندب وتغلق، و سيؤدي ذلك إلى تلاشي الأوردة مع مرور الوقت، ولكن يفضل القيام بتلك العملية عندما لا تكونين حاملاً.

 

العلاجات الجراحية

قد تستفيد النساء اللاتي لديهن أعراض حادة وغير حوامل من طرق علاج أخرى تشمل:

  1. عملية المعالجة بالتصليب Sclerotherapy.
  2. Echosclerosis؛ وهو عبارؤة عن نسخة موسعة من العلاج بالتصلب مع التوجيه بالموجات فوق الصوتية.
  3. قطع الوريد Phlebectomy؛ ويزيل هذا العلاج الأوردة المصابة، ويتطلب عمل بضع شقوق صغيرة على سطح الجلد.
  4. Transcatheter embolization؛ يستخدم هذا العلاج التصوير الفلوري وهو نوع من الأشعة السينية لمساعدة الطبيب في توجيه قسطرة في الدوالي، ثم يضع الطبيب لفائف أو علاج الصلبة لعلاج الوريد.

ما هي مضاعفات دوالي المهبـل؟

هناك احتمال بأن تنزف الأوردة أثناء الولادة المهبلية الطبيعية، إلا أن ذلك لن يؤدي إلى أي خطر كبير من حدوث مضاعفات أو يمنعك من الولادة المهبلية.

هل يمكن الوقاية من دوالي المهبـل؟

قد لا يكون من الممكن منع دوالي الــمهبل وخاصة أثناء الحمل، ولكن هناك أشياء يمكنك القيام بها لتقليل خطر الإصابة بالدوالي بشكل عام، وتنشيط الدورة الدموية كالتالي:

  • ممارسة الرياضةبانتظام.
  • الحرص على تناول الأكل الصحي.
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • الحفاظ على ارتفاع الساق عن الأرض عند الجلوس.
  • تغيير وضع الجسم والتبديل بين الجلوس والوقوف.
  • ارتداء الأحذية المسطحة.
  • ارتداء جوارب الدعم الطبية الضاغطة.
  • الابتعاد عن الملابس الضيقة للغاية عند الخصر أو الفخذ.
الوسوم

مقالات ذات صلة

لا تنسي تعليقك ومشاركتنا رأيك

التعليق عن طريق الفيس بووك

التعليق عن طريق الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق